مصر االحضارة _مصر الفراعنة
ادارة المنتدى ترحب بزيارتكم وتسجل أرائكم وتشكر اهتمامكم وحرصكم الدائم على التواجد المستمر فى المنتدى ويسرنا قيامكم بالتسجيل بالمنتدى اضاء دائمين

مصر االحضارة _مصر الفراعنة

عام * ثقافى* فنون * شعر* ادب * رياضة * اسلاميات* ديكور * اغانى* فيديو * افلام* فكاهة * تسالى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
----






                                                 




شاطر | 
 

 هذا أوان الفداء. . . هذا وقت العمل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
temogeeen
العضو
العضو


عدد المساهمات : 45
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 09/10/2009

مُساهمةموضوع: هذا أوان الفداء. . . هذا وقت العمل   الجمعة 09 أكتوبر 2009, 9:12 pm

قال تعالى { كنتم خير أمة أخرجت للناس } ، وقال صلى الله عليه وسلم : (( يُوشِكُ أَنْ تَدَاعَى عَلَيْكُمْ الأُمَمُ ))، وقال تعالى { وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة }.

ماذا دهاكم أيها المسلمون؟ ماذا دهاكم يا أصحاب خير أمة أخرجت للناس؟

ألم تسمعوا بأن إخوة القردة والخنازير قد اغتصبوا ثالث الحرمين وأولى القبلتين منذ عشرات السنين وعاثوا فيه فساداً؟، ألم تروا أن أنجاس الأرض من أمثال " شارون " قد دنسوا مسرى نبيكم؟، أي بلادة وذل وهوان أكثر من هذا؟، ماذا تنتظرون والقتلى والجرحى من إخوانكم يتساقطون في كل يوم وساعة، والحرمات تنتهك؟ هل تنتظرون أن يفعل بكم اليهود كما فعل التتار بأرض العراق؟، أتنتظرون حتى تأتي الدائرة عليكم ويشحذ اليهودي سيفه ليقطع بها ما شاء من رقابكم؟، إذن فوالله لباطن الأرض خير لكم من ظاهرها.

يا أمة الإسلام إذا كان الأمر كذلك والموت لابد منه فليتخير كل منا موتة شريفة طالما لا نستطيع أن نحيا حياة كريمة، إن الغبن الأكبر أن نحيا أذلة ونموت أذلة؟!.

إذا لم يكن من الموت بُدٌّ فمن العار أن تموت جبانا


إن حياة هذه الأمة في الجهاد، ولم تبلغ أمتنا ذروة المجد سابقاً إلا به، وما وصلت أمتنا إلى ما وصلت إليه حاضراً إلا بتركه، وأعداؤنا من اليهود والنصارى وعملاؤهم من الحكام المرتدين يعلمون هذا جيداً، لذلك فقد حرموا علينا الجهاد، وقطعوا كل سبيل موصلة إليه، ونعتوا أصحابه بالإرهاب والتطرف، بل يسارع حكامنا العملاء في الاجتماع والدفاع عن كل يهودي يكلم أصبعه – كما حدث في شرم الشيخ - بينما أحلُّوا لأنفسهم قتل الشعوب وأحلُّوا لليهود ذبح من كان فيه عرق ينبض بنبض العزة والكرامة من الشباب والشيوخ والنساء والأطفال.

لقد صار دم المسلم أرخص سلع هذا الزمان، وصار دم اليهودي النجس أغلى مما يتخيله المرء، فإذا قام أحد الغيورين على دينه بجرح يهودي أو أمريكي في أي مكان قامت الدنيا ولم تقعد، وعلقت المشانق في كل مكان، وإذا قام يهودي أو أمريكي نجس بذبح عشرات المسلمين هنا أو هناك لم يتحرك لأحد ساكن، وذراً للرماد في العيون يقوم حكامنا العملاء بتمثيلية الشجب والاستنكار التي ملأوا الدنيا بها ضجيجاً حتى ترسخ في نفس كل مسلم أن جهاد هذا الزمان هو الشجب والاستنكار، أين جيوشنا وأسلحتنا التي ينفق عليها المليارات؟ إنها تقوم بالجهاد الأكبر تقوم بالدفاع عن كراسي العملاء، إن أفواه البنادق موجهة إلى داخل البلاد وليس إلى خارجها، موجهة إلى صدور المسلمين الغاضبين لحرماتهم لا إلى أعدائهم.

يا أمة الإسلام إن عمالة حكامنا قد ظهرت لكل ذي عينين، وسقط عنهم ما يسترون به سوءتهم ، وما يحدث الآن حجة على الجميع، فلا يعتذر أحد بجهل أو ضعف أو غيره، فهلموا إلى حياة كريمة في الدنيا والآخرة، هلموا إلى الجهاد، جهاد اليهود والنصارى والمرتدين، وإلا فانتظروا دوركم، فأمس الغريب واليوم الصديق وغداً لناظره قريب.

ونحن نناشدكم الله والإسلام والحرمات وأعراض المسلمين أن تبذلوا كل جهد ووسع في مقاومة اليهود والنصارى وعملائهم، اضربوا المصالح الأمريكية واليهودية في كل مكان، وعلى شباب الإسلام المجاهد أن يشكلوا مجموعات صغيرة تقوم بالهجوم على ممثلي اليهود والنصارى والأمريكان ومصالحهم ومقارهم ومؤسساتهم وشركاتهم في كل مكان. قاطعوا كل الشركات الأمريكية واليهودية وبضائعها وكل من يعمل معهم وكيلاً أو مندوباً أو موزعاً، وعلى جميع المسلمين في القرى والأحياء والمساجد أن يشكلوا في كل مسجد لجنة للمقاطعة تتولى توعية الأمة المسلمة. وعلى من لا يستطيع القيام بواجب الجهاد ضد اليهود والنصارى أن يعين من يقوم بذلك بجمع المعلومات والأموال. ثوروا على هذه الأنظمة المرتدة العميلة من هؤلاء الحكام المتسلطين على رقاب المسلمين.

يا أهل الإسلام دافعوا عن دينكم، ومقدساتكم، دافعوا عن أقصاكم الشريف، وعن القدس الأسيرة، اثأروا لدماء إخوانكم المسلمين، { قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين * ويذهب غيظ قلوبهم ويتوب الله على من يشاء والله عليم حكيم } .


وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

بقلم temogeeen
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سعيد
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 480
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/06/2009
العمر : 63
الموقع : cairo egypt

مُساهمةموضوع: رد: هذا أوان الفداء. . . هذا وقت العمل   الجمعة 09 أكتوبر 2009, 9:26 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://meda_555@yahoo.com
 
هذا أوان الفداء. . . هذا وقت العمل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مصر االحضارة _مصر الفراعنة :: المنتدى العام-
انتقل الى: